خطوات تأسيس شركة ومسك حساباتها من البداية

الشّركة وتعريفها 

يُمكن تعريف الشّركة على أنّها شكل من أشكال تنظيم العمل التّجاري، والتي تتم بموجب عقدٍ يجب

أنْ تتوافر فيه أربعة أركان، وهي: الرّضا؛ أي رضا أطراف الشّراكة، والأهلية؛ فيجب أنْ يكون

العمر أكثر من 18 عاماً، والمحل ويقصد به مكان الشّركة، والسبب وغالباً ما يكون الرّغبة في

الحصول على الرّبح، كما أنّ للشّركة أنواعٌ أو أشكالٌ وهي: الشّركة ذات المسؤولية غير المحدودة،

والشّركة المحدودة بضمانِ حصة رأس المال، والشّركة المساهمة المحدودة، والشّركة محدودة

الضمان. خطوات تأسيس أو إنشاء الشّركة المعلومات الأساسية تحديد نوع الشّركة: توجد العديد

من أنواع الشّركات، وكل نوع من أنواعها له شروط معينة لتسجيلها ولكلٍّ منها مسؤولياتها

القانونية.

تحديد نشاط الشّركة

ويقصد به نوع النّشاط المراد ممارسته سواء تجارياً أم صناعياً وغيرها. الاسم التجاري: وهو اسم

الشّركة الظاهر للجمهور، ويكون مكتوباً على واجهة الشّركة،وهنا يجب اختيار الاسم المناسب.

رأس المال: أي تحديد مقدار المال الذي سيتم الاستثمار به بين الشّركاء، ونسبةِ كل شريك.

الشّركاء: ويقصد بذلك قدرة الشخص على توفير رأس مال الشّركة وحده أم أنّه يحتاج لآخرين

يساهمون ويشتركون معه، ويجب تحديد نسبة مساهماتهم، وهل ستكون الشّراكة برأس المال فقط،

أو بالإدارة، أو بكليهما.

تسجيل الشّركة قانونياً المستندات والوثائق

حيث يجب جمع جميع الوثائق والأوراق المطلوبة لِتسجيل الشّركة مثل: الهويات الشخصية

للشّركاء، أو جوازات السفر، وتعبئة نموذج الشّركة المراد تسجيلها، والرّسوم، وتختلف رسوم

تسجيل كل شركة حسب رأس المال ونوع الشّركة، ويُمكن مراجعة البريد الإلكترونيّ لوزارة

الصناعة أو الدائرة الخاصة بالتّسجيل لمعرفة الرسوم.

الدائرة المختصة غالباً تتبع لوزارة

الصناعة والتجارة في الدّولة، وهي دائرة مراقبةِ الشركات، حيث تتم هناك إجراءات تسجيل

الشّركة قانونياً وبعد استكمال هذه الإجراءات تُصدرُ شهادةٌ رسميةٌ باسم الشّركة وتحمل رقم تسجيلٍ

محدد، ومنذ تلك اللحظة تعتبر الشّركة شخصاً عليه مسؤوليات والتزامات، وله واجبات.

بدء العمل بعد إنشاء الشّركة تحديد مكان أو مقر الشّركة

أي اختيار المكان المناسب للشّركة، فالمكان المناسب والجيد يسهل العديد من الأمور منها وصول

الزّبائن لمكان الشّركة دون صعوبة، ثمّ تثبيت لافتة تحمل اسم الشّركة ونوع النشاط بمكان بارزٍ

ومكشوفٍ للجمهور ليسهل رؤيته.

التراخيص الإضافية

أي التراخيص والموافقات غير ترخيص الشركة، فقد يتطلب الأمر الحصول على موافقات من

بعض الجهات الرّسمية كالبلدية والموافقات الأمنية، وغالباً ما تكون إجراءات شكلية. الطاقم: وهم

الأشخاص والموظفون الذين سيعملون في الشّركة، ويتم تحديد عددهم حسب الحاجة.

أنواع الشَّرِكات توجد عدّة أنواع للشركات

التي تعمل في قطاعات الأعمال المختلفة، وفيما يأتي معلومات عن أهمّ هذه الشّركات:[٦] شركة

التّضامُن: هي مُنشأة تتكوّن من مجموعة أشخاص طبيعيّين يجب ألّا يقلّ عددهم عن شخصين ولا

يزيد عن 20 شخصاً؛ إلّا في حال ظهرت هذه الزيادة نتيجةً للميراث، ولا يُقبَل في هذا النّوع من

الشّركات انضمام أو وجود أيّ شريك مُتضامِن إلّا إذا كان عمره 18 سنةً على الأقل، ويحصل كلّ

شريك في هذه الشّركة على صفة تجاريّة، فيُشار له بأنّه تاجر يُنفّذ الأعمال التجاريّة باسم شركة

التّضامُن. شركة التّوصية البسيطة: هي مُنشأة تتكوّن من فئتين من الشُّركاء، تُدرَج أسماؤهم في

عقد تأسيس الشّركة؛ وهاتان الفئتان هما: الشُّركاء المُتضامنون: هم الأشخاص الذين يُديرون

الشّركة ويُنفّذون أعمالها، ويمتلكون المسؤوليّة الخاصّة بالتّضامن حول ديون الشّركة، والالتزامات

الماليّة المُترتّبة عليها. الشركاء الموصون: هم الأشخاص الذين يمتلكون حقّ المُشارَكة في رأس

المال الخاصّ بالشّركة، ولكنّهم لا يمتلكون الحقّ في إدارتها أو تنفيذ أعمالها، ويتحمّل كلٌّ منهم

الدّيون المُترتّبة على الشّركة، والالتزامات الخاصّة بها بمقدار حِصَصهم الماليّة في رأس المال.

شركة المحاصّة: هي مُنشأة تجاريّة تعتمد على وجود عقد بين فردَين أو أكثر، ويُنفّذ أعمالها شريك

معروف يتعامل مع الأشخاص الآخرين الذين يتعاملون مع الشّركة، وتعتمد العلاقة بين الشُّركاء

المُؤسِّسين لهذه الشّركة على ثبوت شراكة بينهم، ولا يخضع هذا النّوع من الشّركات للأحكام

القانونيّة المُتعلّقة بالتّرخيص والتّسجيل، كما لا تمتلك شخصيّةً اعتباريّةً خاصّةً بها. الشّركة ذات

المسؤوليّة المُحدودة: هي مُنشأة تتكوّن من فردين أو أكثر، وتُعدّ الذمّة الماليّة الخاصّة بهذا النوع

من الشّركات مُستقلّةً عن الذِّمم الماليّة التّابعة للشُّركاء؛ حيث تكون الشّركة بصفتها الشخصيّة

مسؤولةً عن كافّة أصولها وأموالها والتزاماتها، ولا يكون أيّ من الشركاء مسؤولاً عن الشّركة إلّا

بمقدار حصّة كلٍّ منهم في ملكيّتها. شركة التّوصية بالأسهم: هي مُنشأة تُصنَّف إلى نوعين من

الشُّركاء، هما: شركاء مُتضامِنون: هم الشّركاء الذين يجب ألّا يقلّ عددهم عن شريكَيْن، يستخدمون

أموالهم الخاصّة في سداد التزامات الشّركة. شركاء مُساهمون: هم الشّركاء الذين يجب ألّا يقلّ

العدد الخاصّ بهم عن ثلاثة، ويُقدّم كلٌّ منهم أمواله وفقاً لمساهمته في التزامات الشّركة. شركة

المساهمة الخاصّة: هي مُنشأة تتألّف من فردَين أو أكثر، وتُعدّ الذمّة الماليّة الخاصّة بهذا النّوع من

الشركات مُستقلّةً عن ذِمَم المساهمين فيها، ومن المهم ألّا يتعارض اسم الشّركة مع النشاط الخاصّ

بها، وتكون المُدّة الزمنيّة لوجودها غير مُحدَّدة إلّا في حال تمّ تحديدها في عقدها، مثل انتهاء

وجودها عند انتهاء العمل الخاصّ بها. شركة المُساهَمة العامّة: هي مُنشأة تتكوّن من مُؤسِّسَيْن

اثنين، يكتتبان في أسهمها الموجودة في سوق الأوراق الماليّة، ومن المُمكن تداول هذه الأسهم بناءً

على الأحكام القانونيّة والتّشريعات الخاصّة بالتّداول .