كيفية العمل على الانترنت فى اسرع وقت

العمل على الانترنت والعمل الحر

اتّجه الملايين من الشباب حول العالم للعمل الحر للتخلص من ضغوط الشركات والعائد المادي

القليل مع زيادة ساعات العمل، ومن أكثر المجالات التي تتجه إليها أنظار العالم في الوقت الحالي

العمل عبر الإنترنت، حيث استطاع الآلاف تأسيس شركات خاصة بهم وتحقيق أرباح طائلة، كما

يعمل في المواقع الإلكترونية الكثير من الناس إما بصفة منتظمة أو بطريقة العمل الحر، وهو أداء

مهمة محددة وأخذ المقابل المادي المتفق عليه، وهناك العديد من قصص النجاح للعمل عبر

الإنترنت حول العالم زادت من رغبة الشباب في خوض تلك التجربة. العمل عبر الإنترنت

المميزات والعيوب قبل البدء في توضيح أفضل الطرق للعمل على الإنترنت يجب توضيح أهم

المزايا والعيوب لتلك الأعمال، ذلك لأن طبيعة العمل من المنزل قد تكون غير مناسبة للجميع، على

الرغم من هذا فإن أولى مزايا ذلك العمل أنه عمل منزلي، يمكن للسيدات أو الشباب القيام به في

أوقات الفراغ لزيادة الدخل، وبالنسبة لأصحاب المشاريع فإنهم يقللون من الإنفاق على الموظفين

من حيث استئجار مكاتب وشراء معدات وما شابه ذلك، كما أنه لا تدخل ضمن الأعمال المستحقة

الضريبة بالنسبة للعاملين بشكل حر.

عيوب الاعتماد على المواقع  

أما عيوب ذلك النوع من الأعمال فتتمثل في عدم تحقيق الأرباح بصورة سريعة بالنسبة لكل من

أصحاب الأعمال ومقدمي الخدمات على حد سواء، كما أن الكثير من الأشخاص يصيبهم الكسل

والتراخي بسبب عدم وجود ما يدفع للالتزام بالعمل، وأخيراً فإن الأشخاص الذين ينغمسون في

العمل لأوقات طويلة يتأثرون نفسياً واجتماعياً بالعزلة. كيفية العمل عبر الإنترنت توجد العديد من

المواقع العالمية والعربية التي تعمل كوسيط بين طالبي الخدمات ومقدميها، في حالة امتلاك إحدى

المهارات المتعقلة بالكتابة والتحرير أو الترجمة أو البرمجة أو التصميم يمكن البدء في التسجيل في

واحد أو أكثر من تلك المواقع وعرض الخدمات بمقابل مادي بسيط في البداية، ومع زيادة عدد

طالبي الخدمات يمكن رفع سعر الخدمة، كذلك يقبل الكثير من الأشخاص على عرض مهاراتهم

بتسجيلها بالفيديو وعرضها عبر قناة خاصة في موقع يوتيوب، والحصول على مقابل مادي مع

زيادة عدد مشاهدات الفيديو، ويناسب هذا العمل بصورة خاصة المدرسين والأشخاص ذوي الخبرة

في تعليم كيفية استخدام برامج الحاسوب، كذلك يمكن العمل في التسويق من خلال التسجيل في

المواقع التي تعمل بنظام العمولة لتسويق منتجاتها، وكلما استطاع المسوق بيع المزيد من المنتجات

تزداد أرباحه من العمل، وأخيراً توجد الطريقة التي يعتمدها الملايين حول العالم وهي التدوين،

حيث ينشئ المدوّن صفحة مجانيّة على أحد مواقع الاستضافة أو شراء مدوّنة وتحرير تدويناته

المتخصّصة، إما كتابة أو بالفيديو، والحصول على العائد من الإعلانات على المدوّنة.

إنشاء مواقع الإنترنت

تلجأ أغلب الشركات حديثاً إلى إنشاء مواقعَ إلكترونية لِعرض مُنتجاتها وأهمّ عروضها؛ وذلك

لتحقّق الفوائد في عمليات البيع المباشر، أو التّسويق الدّاخلي والخارجي، ويتجه العديد من الشّباب

الذين يمتلكون مواهب أو مهارات إلى إنشاء مواقعَ خاصة كمدوّناتٍ شخصية، أو معارضَ لأعمالهم

الفنية. ينشئ الكثيرون مواقع لهم على الإنترنت بسبب وجود العديد من مواقع الاستضافة التي تُتيحُ

للمشترك إنشاء موقعٍ مجانيٍ خاصٍ، دون الحاجة إلى مهاراتٍ خاصة في البرمجة، ومع ذلك فإنَّ

تلك المواقع لا تُتيح الشَّكل المطلوب دائماً أو الإمكانيات كاملة، كما أنَّها تَفقد ميزةَ الرّبح من

المحتوى الإعلاني، لذا فإن الخطوات التالية لإنشاء موقع يُمكن أنْ تُساعد كلَّ الرّاغبين في

الحصول على موقع إلكتروني خاص.

عمل موقع على الإنترنت

تحديد الهدف والعنوان قد يبدو الأمر غريباً وأبسط من ذلك، إلا أنَّ تَحديد هدف الموقع والمحتوى

الذي سيضمّه يُساعد مُنشئ الموقع على اختيار اسمٍ وعنوانٍ مناسبين للموقع وبعيدين عن التقليد،

ويُفضّل أنْ يَتمَّ طَرح عِدة اقتراحات لأسماءٍ مُختلفة؛ لأنَّ بعضها يُمكن أنْ يَكون محجوزاً بالفعل.

حجز المساحة والنّطاق توجد شركاتٌ مُتخصصةٌ لِتأجيرِ مساحاتِ المواقع على الإنترنت، وتضمن

سهولةَ رفعِ المعلومات على الشّبكة وحمايتها من الاختراق، ويمكن الوصول إلى مثل تلك الشّركات

من خلال مواقع البحث المُختلفة، كما يُمكن الوصول إلى مواقع تَمنحُ المساحات مَجاناً مقابل

الحصول على أرباحٍ من موادٍ إعلانيةٍ خاصةٍ بها على المواقع التي يتم إنشاؤها. يجب على من يريد

إنشاء موقع في تلك الحالة المُفاضلة بين الاختيارين وتَحَري الاتجاه الأنسب لِمواردهِ وحجم الموقع،

أما النّطاق فهو اسم الموقع باللغة الإنجليزية، ويمكن الحصول عليه من نَفس شركةِ الاستضافة،

ويتم اختيار المُتاح من العناوين المُقترحة بشكلٍ مسبق.

تصميم الموقع فى اسرع وقت 

تصميم شكل الموقع النهائي الذي سيتعامل معه المستخدم يتم من خلال طريقتين، وذلك بعد

الحصول على المساحة المطلوبة، حيث إنَّ المواقع المجانية لا تُتيح الاختيار إلا من بين عدة قوالب

ثابتة، ولا يُمكن تعديلها إلّا في الألوان وما شابه ذلك. الطريقة الأولى لتصميم الموقع تكون عبر

الحصول على مُساعدةٍ احترافيةٍ مدفوعة لأحد مُصممي المواقع، ويمكن الحصول على تلك

الخدمات إلكترونياً، أو من خلال شركات مُتخصصة. الطّريقة الأخرى تكون عبر استخدام وورد

بريس، وهو نظامٌ يُمكّن الشّخص من إنشاء موقعهِ الخاص مجاناً، دون الحاجة إلى التّعرف على

لُغاتِ برمجةٍ مُتخصصة، إلّا أنه قد يكون صعباً على البعض لِذا فالأفضل الحصول على بعض

المساعدة. رفع البيانات بعد انتهاء التصميم يتم رفعُ القالب على المساحة المؤجرة وإضافة اسم

النّطاق والبدء في علمية رفع البيانات الخاصة بالموقع، والدّخول في مراحل التّسويق المختلفة.

الشبكة العنكبوتية

أي شخص يستخدم الشبكة العنكبوتية يرغب في اقتناء موقع إلكتروني خاص به يتمكن من خلاله

عرض منتجاته وخدماته وأفكاره، وهناك طريقتين متاحتين أمام المستخدم وهما إمّا إنشاء موقع

إلكتروني مدفوع الأجر، حيث يقوم صاحب الموقع الإلكتروني بدفع مبلغ من المال مقابل الموقع

الإلكتروني ومساحة التخزين التي سيستخدمها لنشر محتويات موقعه، أو عن طريق إنشاء موقع

إلكتروني مجاني يتم الحصول عليه من موفر الاستضافة الذي يقوم بنشر الإعلانات على موقعك

مقابل ذلك، الموقع الإلكتروني المدفوع أفضل من الموقع الإلكتروني الغير مدفوع لأن المستخدم

يستطيع التحكم بموقعه الإلكتروني بشكل كامل على عكس الموقع المجاني الذي لا يتيح التحكم

الكامل في الموقع. يمكن لأي شخص أن يقوم بتصميم موقع إلكتروني باستخدام البرامج المساعدة

مثل برنامج الفرونت بيج أو عن طريق اللجوء إلى أحد مصمّمي المواقع المختصّين مقابل دفع أجر

مادي، إنّ أفضل خيار للشخص هو استخدام برنامج وورد بريس لأنه يسهل التعامل معه بالإضافة

إلى إمكانية إضافة أي ملفات يرغب بها سواء كانت صور أو ملفات فيديو وغيرها.

الطريقة الأولى لتصميم موقع إلكتروني

يتم التسجيل في موقع وورد بريس ويكون التسجيل مجاني بدون أي دفعات مالية ويمكن من خلال

الاستخدام المتكرّر للموقع، وفهمه بشكل كامل بسرعة وسهولة ويمكن نشر المقالات المختلفة

والمواضيع المرغوب بها مع إمكانية التحكم الغير كامل بتصميم الصفحات.

الطريقة الثانية لتصميم موقع إلكتروني

يتم في هذه الطريقة تثبيت برنامج خاص ليتم حجز مساحة خاصة بصاحب الموقع، بعد ذلك يتم

تحميل برنامج الاستضافة ليتم تركيبه على الدومين الخاصة بالموقع، وهذه الطريقة تتطلب معرفة

وخبرة في هذا المجال كي يتم تصميم الموقع بشكل صحيح، بعد ذلك يستطيع الشخص تنزيل

وعرض أي ملفات ومواضيع يرغب بتنزيلها على موقعه بعد التأكد من أن الموضوع خالي من

الأخطاء ويمكن نشره. تتيح لوحة التحكم لصاحب الموقع الإلكتروني التحكم في الملفات سواء كانت

ملفات صوتية أو صورة أو فيديو أو حتى ملفات مكتوبة بكل سهولة ويسر، مع التعلّم اليومي من

خلال الاستخدام المتكرر للبرنامج ، ولتسهيل الأمور عليك قبل أن تقوم بنشر أي شيء سواء كان

صوت أو صورة أو فيديو أو مقالات مكتوبة التأكد منها قبل نشرها وتنزيلها على الموقع

الإلكتروني للتأكد من أن محتواها مناسب وخالي من الأخطاء كي يكون الموقع متميز ويلاقي

إعجاب مستخدمين الإنترنت وكي يلاقي الاستحسان من قبل الجميع.